إنه بمثابة النظر إلى الحياة من منظور المرأة

نعم قرائنا الأعزاء كما تعملون لقد تم انعقاد كونفرانس علم المرأة جنولوجي لأول مرة في جبال كردستان وذلك بقيادة حركة حرية المرأة الكردستانية مع انضمام رفيقة أرجنتينية وبعض الرفيقات الأتراك, ونحن قمنا بإجراء مقابلة مع إحدى المنضمات والمشاركات بشكل كثيف وهي الرفيقة جيان شيتكا حول ماهية هذا العلم وما الذي سيقدمه للنساء.

-رفيقة جيان حبذا لو عرفت لنا هذا العلم ولو بشكل موجز؟

إن جينولوجي كمصطلح يعني علم المرآة، أو إن صح التعبير فهو يعبر عن نظرة المرأة إلى كافة الطرق والوسائل التي تؤدي إلى طريق العلم الصحيح الشامل لكافة فروع الحياة. ففي يومنا الحاضر إذا القينا نظرة إلى العلوم الموجودة في واقعنا الحالي، فإننا سنستدل على النتيجة التي مفادها بأنه هناك العديد من العلوم ولكنها عبارة عن علوم فرعية تنظر إلى الأمور بنظرة وضعية أي  نظرة مجزئة وغير كلية،  ولكن لأول مرة يظهر علم ينظر إلى كافة مجالات الحياة بشكل كلي إلا وهو علم المرأة(جينولوجي).

إلى قائد الحرية ورسول السلام

من قلم الشهيدة شيلان جودي

أيها القائد العظيم؛ أردنا أن نكتب... عن القمر والشمس... عن الحياة ومكامنها، عن ملحمة درويش عبدي... وعند صداقة جلجامش وانكيدو... عن السماء وعشقها للأرض...

أردنا أن نطلق سراح تلك العصافير المسجونة في قفصٍ من ذهب. أن نشكل لوحة الطبيعة في أسطورتك الإلاهية. أن نرجع القلوب الحزينة إلى صدر أمها.

أردنا أن نكتب لنعرب عن بعضٍ من مشاعرنا. فقلبك العظيم كان يتألم في عيون السماء التي تبكي، وأيضاً كان يتأمل في ضحكات الأطفال ومناديل الأمهات.

اعذرنا أيها القائد العظيم المقدس، لم نكن أهلاً لذاك القلب العظيم. فالأنبياء والعظماء لم تعلن عليهم التراجيديا التي تحياها الآن.

دور المرأة في عملية الأنسنة

من مانيفستو حرية المراة

مرت فترة تاريخية امتدت لآلاف السنين قبل بدء الحضارة. المجتمع هو نمط لتواجد النوع البشري، والأنسنة الأولى بدأت مع التحول الاجتماعي. من المعروف أن التاريخ بدأ بالأنوثة والذكورة، وحين ينشأ مجتمع ما نرى أن لعلاقة المرأة- الرجل دور كبير في تطوره بلا شك. أما أول فترة تنظيم اجتماعي فكانت بالأصل متمحورة حول المرأة. فالمرأة هي التي أخرجت الرجل من عالم الحيوانات. وهي بذاتها أول من اخترع نمط الجماعات، أي أنها أول من طور المجتمع حينما كان الرجل يغوص في حياة وحشية. المرأة أنشأت المجتمع، وتعلمت طهي الطعام، واكتشفت النار، وطورت الحياة الجماعية وخلقت القوة الجماعية، وهنا تكمن قوتها. بل حتى أنها خلقت قوة متقدمة للغاية تفوق الرجل في عظمتها لكونها تعمل بشكل جماعي. ثمة حقيقة ساطعة في التاريخ مفادها أن المرأة لعبت دوراً أساسياً ولفترات طويلة في عمليات الأنسنة الممتدة لملايين السنين من التاريخ البشري، فكانت بذلك المتممة، لا الناقصة. أما الناقص في الحياة والتحول الاجتماعي فكان جنس الرجل.

مع علم أل(Jineolojî) نحو حرية المرأة والحياة

إعداد: خزنة شيخ نبي

عقد كونفراس لعلم المرأة و الحياة الأول في جبال كردستان مابين 11-18 /5  بعد شهور عدة من البحوث والنقاشات التي انتهت بجملة من  القرارات هامة ، و نحن بدورنا تعقبنا هذا الحدث و أجرينا هذه المقابلة مع السيدة سما أمد عضوه لجنة علم المراة(Jineolojî) ، أفادتنا بالتالي :

قضية التعصب الجنسوي الاجتماعي، الأسرة، المرأة والتعداد السكاني

القائد عبدالله اوجالان

 النظرَ إلى المرأةِ كجنسٍ بشريٍّ له فوارقُه البيولوجية، يَتَصَدَّرُ العواملَ الأساسيةَ للعَمى فيما يخصُّ الواقعَ الاجتماعي. إذ مِن المحالِ أنْ يَكُونَ الاختلافُ الجنسيُّ بمفردِه سبباً لأيةِ قضيةٍ اجتماعيةٍ كانت. فكيفما لا يتمُّ تناوُلُ ثنائيةِ كلِّ ذَرَّةٍ لأيِّ كائنٍ حيٍّ في الكون على أنها مُعضِلة، كذا الثنائيةُ في وجودِ الإنسانِ أيضاً لا يُمكِن تعاطيها كقضية. أما الجوابُ على سؤالِ "لماذا الوجودُ ثنائيّ؟"، فلا يُمكِن إلا أنْ يكون فلسفياً. قد تبحثُ التحليلاتُ الأونطولوجيةُ (علم الوجود) عن جوابٍ لهذا السؤال (وليس القضية). أما جوابي، فكالتالي: لا يُمكِن تأمينَ وجودِ الوجودِ خارجَ إطارِ الثنائية. الثنائيةُ هي النمطُ الممكن للوجود. فحتى لو لَم تَكُن المرأةُ والرجلُ بحالِهما القائمة، وكانا منفردَين (لا قرينَ لهما)؛ فلن يستطيعا الخلاصَ مِن تلك الثنائية. هذا هو الحدثُ المسمى بالجنسانيةِ المزدوجة (الخِناثة). ينبغي عدمَ الاستغراب.

نضال المرأة من اجل حاكمية السلام

مأخوذ من وكالة المرأة للأنباء  (JINHA)

تم انعقاد الاجتماع الأول لنساء الشرق الأوسط في صالون فندق جرن بارك (Green Parke)في مدينة أمد، وذلك بحضور250 مندوبة عن 26 وطن. استمر الكونفرانس الذي عقد تحت شعار" المرأة، الحياة، الحرية" ثلاثة أيام. تم إهداء الكونفرانس إلى روح ساكينة جانسيز، ليلى شايلَمز، فيدان دوغان. تم النقاش في الكونفرانس حول الكثير من المواضيع والقضايا حيث توقفت النساء الشرق الأوسطيات على تاريخ الشرق الأوسط، تاريخ المرأة، التجارب المتعددة لنضال المرأة، الخطط والمشاريع المستقبلية. في النهاية وبعد النقاش الذي دام ثلاثة أيام، تم الانتهاء والكشف عن ملخص ونتائج الكونفرانس.

تم الإشارة في ميثاق الكونفرانس الأول لنساء الشرق الأوسط إلى:" كان الهدف من وراء انعقاد كونفرانسنا مساندة النضال المشترك للمرأة في كافة أوطان العالم والبلاد العربية، وذلك بانضمام مئات النساء اللواتي أتوا من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لأن هذا الكونفرانس سوف يلعب دورا فعالا في إنارة الطريق أمام المرحلة القادمة، حيث ستلعب دور خريطة الطريق. كما انه يحتل كونفرانسنا مكانة تاريخية مهمة.

 شاركنا نحن النساء اللواتي نناضل ضد الأنظمة المستبدة والظالمة وكافة إشكال الاحتلال في الكونفرانس الأول لنساء الشرق الأوسط الذي انعقد في مدينة أمد، ابتدأ الكونفرانس في الواحد والثلاثين من شهر أيار بحضور 250 مندوبة من 26 وطن مختلف، وانتهى في الثاني من حزيران.

شاركنا نحن النساء الامتحانات والتجارب التي عشناها ومررنا بها مع بعضنا البعض، وإلى جانب نضال المرأة التحرري توقفنا وناقشنا بشكل موسع حول التطورات السياسية التي تمر بها المنطقة.

إننا باسم كافة مندوبات الكونفرانس  نقدم شكرنا و امتناننا الخاص لحركة المرأة الحرة والديمقراطية التي جمعتنا مع بعضنا البعض، في البداية نحيي منظمة النساء الساميات(KJB) ، لأنها ناضلت نضالا قويا لكي تصبح المرأة الكردية صاحبة إرادة سياسية، وحققت التغيرات الثورية العظيمة خلال مسيرة نضال حرية المرأة.

الكونفرانس التاريخي

إننا نمر بمرحلة مهمة، حيث تجرى العديد من التغيرات المهمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لذلك تجلب هذه المرحلة معها بعض الفرص من اجلنا نحن النساء، ويعتبر انضمامنا بشكل تنظيمي ومؤثر إلى مرحلة التغيير و التصحيح مهمة تاريخية في سبيل الوصول إلى تحقيق حريتنا، لهذا السبب نأمل أن يخدم انعقاد هذا الكونفرانس مكانيزما الانضمام إلى هذه المرحلة التاريخية والحساسة.

توصلت نساء الشرق الأوسط إلى القرارات التالية:" إننا ككافة المشاركات في الكونفرانس سوف نمضي في طريق تحقيق الأهداف والقرارات الصادرة عن الكونفرانس، وسنستمر في إقامة الفعاليات و النشاطات المماثلة لهذا النشاط كتقليد نمشي عليه، لهذا السبب كقرارات الكونفرانس:

_ سوف نبني شبكة من العلاقات بحيث تضم بداخلها كافة المشاركات في الكونفرانس.

_سنبني مجموعة من المنسقات من اجل تقوية العلاقات وإجراء المساندة السياسية بين العضوات ومن اجل خلق الفرص الملائمة والمساعدة على عقد علاقات أقوى فيما بيننا.

_سوف نقوم بتشكيل مجموعة تعمل على مساعدة النساء اللواتي يسكنون الآن في مخيمات اللاجئين بعد خروجهن من سوريا نتيجة الحرب الدائرة فيها.

_ تؤثر التغيرات التي يعيشها الشرق الأوسط و شمال إفريقيا على المرأة أيضا، حيث تنضم المرأة إلى النضال والمقاومات بشكل فعال وقوي، لكن بالرغم من ذلك عندما يصل المتسلطون الجدد إلى سدة الحكم ومن ثم يمسكون بزمام الأمور، يسلبون المرأة من حقوقها ويتواطئون مع النظام الذكوري الحاكم، حيث يمارسون كافة أشكال الظلم والاضطهاد، والاغتصاب بحق المرأة.                    

يبعدوننا عن سياسات الساحات العامة، كذلك يعملون على إبعادنا عن مكانيزما اتخاذ القرارات، وبالتالي حبسنا في البيوت وإغلاق الأبواب علينا، لذلك توصلنا عبر معرفتنا التاريخية والتجارب التي عشناها، إلى أن أهداف ومآرب الإسلام السياسي وذهنية الدولة القومية العنصرية تتناقض مع حرية المرأة.

سوف نقوم بتقوية نضالنا ضد هذين النمطين اللذين يعملان على إنكار المرأة، وسنجعل من مرحلة التغير التي نعيشها مرحلة ثورة النساء. وهذا يشكل موضوع نضالنا الأساسي. يجب أن لا يستعمل أي دين أو اعتقاد في خدمة الممارسات الخاطئة بحق المرأة. وكما يجب أن لا تقابل النساء يوميا بالتفرقة والتمييز نتيجة اختلاف ملبسهن أو نمط حياتهن، كما يجب أن لا يحرمنَّ من حقوقهن السياسية والاجتماعية والنشاطية والتدريبية بسبب تلك الأسباب.

_سوف نقوم نحن النساء بإبلاغ الرأي العام بأننا سنرفع من مستوى نضالنا، لنقف ضد الممارسات المجحفة بحق المرأة مثل الاغتصاب، الرجم، خيتان الإناث، قتل النساء، ممارسات الدولة و الرجل الظالمة، سياسات الليبرالية الجديدة التي تهدف إلى تشغيل المرأة بشكل غير امن. سوف نقيم العمليات المشتركة التي تهدف لإثارة ردود الفعل الدولية لمساندة النساء المهددات بالإعدام، بالإضافة إلى أنها تناضل ضد كافة إشكال التعذيب الممارسة في المعتقلات.

_ إننا ضد كافة أشكال التفرقة والتمييز بين الاثنيات، الإيديولوجيات، الإسلام السياسي، الهويات الجنسية والترجيحات الجنسية، وبالنسبة لنا يجب حماية حقوق الأشخاص الذين لايؤمنون بأي اعتقاد ديني أيضا.

يحق للشعوب أن تحمي وتطور لغتها الأم، وان تعيش وتتعلم بلغتها الأم، فهذه المطالب هي في نفس الوقت مطالب المرأة أيضا.

_ إننا ضد كافة إشكال الاحتلال الخارجي ونعتبر ان نضال حقوق المرأة ونضال الشعوب واحدا. لذلك يجب ان يسريان مع بعضهما البعض.

_إننا نرفض نموذج الدولة القومية العنصرية، ونقترح بناء نموذج الدولة القومية المتعددة والديمقراطية.

_ تعد كافة مندوبات الكونفرانس ممثلات عن أوطانهن، لذلك سوف نقوم بتقوية النضال في الساحة السياسية والحقوقية والديمقراطية،                            حتى تتحرر كافة المعتقلات السياسيات اللواتي ناضلن في سبيل تحقيق الحرية والديمقراطية.

_ قررنا أن نعتبر يوم التاسع من كانون الثاني الذي قتلت فيه السياسيات الكرديات(ساكينة جانسيز، فيدان دوغان، ليلى شايلمز) في مدينة باريس، من الآن فصاعدا، في جمع الجغرافية التي تمثلها المندوبات في الكونفرانس، بمثابة يوم ذكرى النساء اللواتي قمن بتسرية النضال السياسي، واستشهدن لهذا السبب، واعتباره يوم النضال ضد قتل النساء السياسيات.

_ بحسب اعتقادنا، إذا لم تحقق النساء تمثيلا عادلا وصحيحا في لقاءات السلام، لن يكون ممكنا تحقيق سلام مستند على أسس صحيحة. في هذا النطاق و لكي يتحقق تمثيل المرأة في لقاءات السلام، ندعو كافة النساء إلى تقوية ورفع مستوى النضال. كما إننا نساند اللقاءات الجارية بين قائد الشعب الكردي والدولة التركية. سوف نستمر بمحاولاتنا لكي تخرج من هذه اللقاءات نتائج تفضي إلى تحقيق مطالب الحرية للشعب الكردي. إننا نريد حرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

_إننا نساند النضال المطالب بالحقوق والحرية في كردستان التي أصبحت في القرن العشرين محتلة من قبل أربع دول وتحولت إلى وطن محتل.

_إننا نحن النساء نعد حرية الشعب الفلسطيني والكردي مثابة قضيتين أساسيتين في الشرق الأوسط. ونقول بأنه بدون حرية هذين الشعبين لن يكون بالإمكان أن يتحقق في المنطقة سلام عادل وشامل، ففي البداية الشعب الفلسطيني والكردي، نساند نضال حرية جميع الشعوب، ونذكر مرة أخرى بان من حق الشعوب أن تقرر مصيرها بنفسها.

_ يساند الكونفرانس نضال الشعب الفلسطيني من اجل عودة جميع المهاجرين وتحرير ارض فلسطين، ونطالب بالإفراج عن زينب جلاليان والمتظاهرة التونسية التي قالت" بدني هو ملكي"، الرئيس الفلسطيني احمد السادات، مروان البرغوثي، ناشط حقوق الإنسان البحريني عبد الهادي الكهواجة.

_نحن النساء، نرفض كافة الفروقات الاثنية والإيديولوجية والسياسية تجاه حرية وحقوق النساء، وبدون أن نولي أهمية للفروقات الإيديولوجية والسياسية، نوضح بأننا سنسري نضالا مشتركا ضد مشكلاتنا التي تنبع منا.

_ سوف نبدأ بحملة تهدف إلى الوقوف في وجه شدة الرجل والدولة بشكل معاصر ومشترك، وذلك من اجل معرفة الشدة التي تمارس ضد المرأة في الساحات الخاصة والعامة، وذلك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.لذلك نقترح اعتبار يوم الخامس والعشرين من تشرين الثاني يوم النضال ضد كل أشكال الشدة والفروقات.

_ سنقف ضد كافة الممارسات المجحفة التي تعمل على دمار الطبيعة وتخريب البيئة، وسوف نعمل على حماية تاريخنا الثقافي الذي يتعرض للتآكل نتيجة الحروب والاحتلال. 

_يعتبر كونفرانسنا الذي يريد ممارسة نضال مشترك ودولي ضد النظام الذكوري المتسلط والمستبد والحاكم، أرضية من اجلنا النساء، كما أن تقوية واستمرارية هذا الأساس بيدنا، إننا نحن النساء نقول بأننا واثقات من أنفسنا، وستجعل المرأة السلام حاكما في المنطقة.                                    

العقدة الأساسية للشرق الأوسط

يعيش الشرق الأوسط واقعا غريبا كل الاغتراب عن حقيقته التاريخية والثقافية والاجتماعية، وهذا تبعا للواقع المرير الذي هو فيه الآن. فبعد ماكان مهد الإنسانية والمجتمعية والحضارية منذ فترة ما تقارب على أكثر من 15000 عام والذي كان المجتمع حينئذ بريادة المرأة يسير، وتتعايش فيه كل الوقائع والحقائق في وتيرة متطورة منتظمة تؤدي وبشكل مستمر إلى

زمرة دم الإنسانية

بدون الأمس لا يمكن فهم اليوم وصعوبة فهم المرحلة السياسية هذه متعلقة  بصعوبة فهم الحكومة التي تمارس العمل السياسي، ولكن القليل من البحث في التاريخ يكفي للوصول إلى الحقيقة التي كشفت الستار عن مسرح عديمي الأخلاق من السياسيين الذين كرسوا الغوغائية صيغة وحيدة للعمل السياسي، عن هؤلاء الأقزام، عن الضفادع التي تقول عن صوتها: "نقيقنا أجمل صوت في الكون"

دنيا.. عاشقة الحرية

كانت صغيرة السن عندما اختارت طريق الثورة في جبال كردستان، ومنذ نعومة أظافرها عهدت على حب الوطن. فقد كانت الطفلة التي تشرق بلون القمر ونور الشمس، ووردة يانعة تشع بعينين بريئتين، وصاحبة وجه ملائكي ناعم. تعرفت على آهات أمهاتها وآلام شعبها وصرخاتهم لتبعث في قلبها الحنون روح التمرد والانتقام لأوجاعهم. طبعت في ذاكرتها هذه اللوحات واللحظات التراجيدية التي رافقت خيالها منذ صغر سنها

© 2019 PAJK Partiya Azadiya Jin a Kurdistan